توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
حيدان يهنئ الرئيس بعيد ثورة 14 أكتوبر.. مسيرة نضال وطني
23:50 2021-10-13
نبض الشارع
رفع وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان، اليوم، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة العيد الـ 58 لثورة الـ 14 من اكتوبر المجيدة.

وقال وزير الداخلية في البرقية "أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منتسبي وزارة الداخلية، أرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات، بمناسبة العيد الوطني الـ 58 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة والخالدة في ضمير ووجدان شعبنا اليمني المناضل المعطاء، متمنياً لفخامتكم التوفيق والسداد، في مهامكم الوطنية، لإخراج اليمن من أتون الصراعات الراهنة، والتي فرضتها ميليشيات الحوثي بانقلابها على مؤسسات الدولة في العام 2014م".

واضاف اللواء الركن حيدان "لقد مثلث ثورة الـ 14 اكتوبر ، حدثا ًتاريخياً ووطنياً عظيماً في حياة الوطن والشعب اليمني ، ومنعطفاً في مسار حركة النضال اليمني ، منذ اطلاق شرارتها من قمم ردفان الشماء ، وجسدت أسمى معاني الإرادة الوطنية الحقيقية، وصور التلاحم الجماهيري الوثيق الذي تكلل بالنصر المؤزر و إجبار المحتل الأجنبي البغيض على الرحيل، حتى اشرق يوم الحرية و الاستقلال الناجز الذي طوى عهد من الاستعمار والتبعية باعلان الاستقلال الوطني في الـ 30 من نوفمبر في العام 1967م، و توحيد سلطنات وإمارات و مشيخات الجنوب، في الجمهورية الوليدة مطوية بهذا المنجز الوطني الهام صفحة الاستعمار المتخلف على جزء غالي من تراب الوطن، لتشكل حقيقة وطنية ناصعة، تضافرت مع ثورة 26 سبتمبر لتمثل اضافة هامة في إطار مسيرة النضال القومي العربي، الذي ما تنفك الأحداث والمخاطر المحيطة بالبلاد العربية تؤكد ضرورته الموضوعية وطبيعته المصيرية حاضراً و مستقبلا".

واكد الوزير حيدان، أن وزارة الداخلية وكافة أجهزتها و وحداتها الأمنية في المحافظات المحررۃ تبذل جهوداً جبارة للوفاء بدورها لترسيخ الأمن والاستقرار، بوصفه شرطاً لإعادة البناء وإطلاق عجلة التنمية، كما تضع على رأس أولوياتها حماية و تأمين مؤسسات الدولة الرسمية، لتتمكن من تأدية وظائفها في خدمة المواطن..مشيداً بتعاون أفراد المجتمع وفعالياته المدنية المنظمة وندعوها لمضاعفته، لمحاصرة دعوات الفوضى و التخريب و الأضرار بالمصالح العامة والتى تصدر من أصوات نشاز يفترض أن تكون بجانب الشرعية.

وجدد وزير الداخلية، التأكيد على بقاء المؤسسة الأمنية على العهد وفيه لواجباتها الدستورية، و لقيادة السلطة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة.

كما جدد وزير الداخلية، الدعوة لأبناء شعبنا اليمني العظيم و نخبته السياسية، إلی أهمية الحفاظ على التلاحم و التآلف و الوحدۃ الوطنية، و ترسيخ مداميكها في الواقع، استلهاماً لإرث مناضلي ثورة الـ 14 من أكتوبر المجيد و وفاءاً لتضحياتهم العظيمة، و اهتداء بنبراسهم الثوري المضئ، و على طريق تحقيق أهداف الثورۃ، والحفاظ علی مكتسباتها الغالية.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق