توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
تحالف الأحزاب يتوعد بمحاسبة قيادة الحوثي والقصاص لضحايا أبناء تهامة
16:25 2021-09-19
نبض الشارع
ادان التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، إعدام مليشيا الحوثي السلالية 9 مختطفين من أبناء تهامة تحت مزاعم مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد والذي قتل بغارة للتحالف في أبريل 2018.

وأكد التحالف الوطني، في بيان، أن الشعب اليمني سيلاحق كل من سخر إمكانيات الدولة، ومؤسساتها لخدمة المشروع الحوثي الإمامي ضد أبناء الشعب.

واعتبر البيان إعدام المختطفين الجريمة الشنيعة، موضحا أن المليشيا قامت بإعدامهم بعد محاكمة صورية، من أجهزة غير شرعية، بتهمة التخطيط والتعاون في قتل أحد قيادات المليشيا الحوثية الانقلابية صالح الصماد.

وأضاف أن المختطف العاشر علي عبده كزابة، كان قد توفي داخل السجن الحوثي نتيجة التعذيب الوحشي والمعاملة السيئة التي تعرض لها هو وبقية رفاقه التسعة.

واشار البيان، إلى ان هذه الجريمة تأتي متزامنة مع أول تحركات المبعوث الدولي إلى اليمن، لتعد بمثابة إعلان من المليشيا الانقلابية عن وجهة جديدة من التصعيد والإجرام.

وقال بيان التحالف إن المليشيا تستخدم المسميات الرسمية لهذه الأجهزة كأدوات خاصة لتزييف الحقائق وشرعنة نزعة المليشيا الدموية ومنهجها في إزهاق حياة المعارضين للانقلاب المليشياوي والرافضين لجرائمه.

ونوه التحالف إلى أن تلك القرارات أكدت على تعطيل الأجهزة المسيطر عليها من قبل الجماعة الانقلابية، وانعدام الأثر القانوني للقرارات والأحكام الصادرة عنها.

وقال بيان التحالف إن ما جرى من مجزرة وحشية بحق تسعة مواطنين أزهقت أرواحهم هو تعبير عن نزعة الثأر والانتقام  من أبناء الشعب اليمني.

وطالب تحالف الأحزاب، بتوفير الحماية للمدنيين الواقعين تحت سيطرة مليشيا الحوثي وعناصرها التي سخرت القضاء لقتل اليمنيين، وملاحقة كل من يقف وراء هذه الجريمة البشعة، محذرا من التساهل إزاء هذه الأعمال التي ثمنها دماء الأبرياء.

ودعا التحالف إلى الضغط على قيادة المليشيات لإطلاق سراح كافة المختطفين في سجونها، وإدانة قيادة المليشيا التي ارتكبت أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان، وقتلت عشرات المختطفين في سجونها.

وأكد أن قيادة المليشيا السلالية وأدواتها الإجرامية لن تفلت من أيدي العدالة، وأن الشعب اليمني وقواه الوطنية ستلاحق المجرمين وتقتص للضحايا.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق