توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
ستفرج وستتغلب الحكمة اليمانية
18:20 2019-10-12

محمد مقبل الحميري

بإذن الله ستفرج وستتغلب الحكمة اليمانية رغم انف المبطلين وكل المتربصين باليمن وهله ، ومن حق كل من يساند رفع معاناة بلادنا وانهاء الحرب وفقا لميزان العدل والمساواة ووفقا للمرجعيات الثلاث من حق هؤلاء ان نشكرهم ، وأول من يستحق الشكر هم الشهداء الذين ضحوا بحياتهم دفاعا عنا وعن كرامة وطننا ، وشكرا لمن لا زالوا في الخنادق يرفضون انتقاص مواطنتهم ويضحون نيابة عن كل ابناء الوطن ليس حبا في القتل وسفك الدماء ولكنها حرب فرضت عليهم فصمدوا. شكرًا للاشقاء في المملكة العربية السعودية مساندة أشقائهم ودعمهم للقضية اليمنية عسكريا واقتصاديا ، وفِي كل المحافل وتحملهم الضغوط الدولية التي اصبحت تستهدفهم بكل خبث وحقد فلهم التحية والتقدير.

 

عتبنا الشديد على بعض ابناء جلدتنا من العرب الذين استهووا تمزيق صفنا وسفك دمائنا والتآمر على وطننا دون حياء او خجل.

 

شكرًا للاستاذ شوقي احمد هائل مبادرته في فك المعابر والطرق في تعز المحاصرة من قبل الانقلابيين تخفيفا لمعاناة الناس ، وشكرا لكل من تجاوب مع هذه المبادرة وفِي مقدمتهم قيادات تعز الشرعية.. شكرًا للشباب التعزي الذي يطلقون مبادرات لفك الحصار..

 

شكرًا للشيخ حمود سعيد المخلافي قائد مقاومة تعز معايشته جرحى تعز الذين يعانون هموم وآلام جراحاتهم العميقة فشاركهم آلامهم وعمل على معالجة بعضهم وخاصة مبتوري الأطراف ، وآخر جهوده العرس الجماعي الذي أقيم تحت رعايته ودعمه لعدد ستون جريحا في تعز يوم الخميس الماضي ، فلك الشكر أيها الشيخ الجليل...

 

شكرًا لكل الصامدين مع شرعية الرئيس هادي لانها طوق النجاة مهما زين مروجي المشاريع الصغيرة لتجاوزها ، فشرعية هادي هي الضامن للوحدة الوطنية والانحراف عنها يعني التشرذم وتمزيق الوطن.. وصمود الرئيس امام عواصف التمزيق لا ينكرها الا المصابون بالرمد في اعينهم.

 

شكرًا لكل اليمنيين الذي يعملون على تجاوز خلافاتهم والتوحد من اجل اليمن كل اليمن وانهاء الحرب واستتباب الامن والسلام على قاعدة العدل و المواطنة المتساوية لكل ابناء الوطن.

 

اللهم احفظ اليمن واهله.

 

* وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشوري

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق