الحماية الرئاسية: قوة ضاربة تشكلت في ظروف استثنائية على أسس علمية منظمة
هل اتفاق ستوكهولم لأطلاق المخطوفين أم لإخراج أسرهم..؟
21:57 2019-01-09

د. علي مهيوب العسلي

رسالة عاجلة وهامة لمجلس الآمن وباقي الاطراف  ..! ؛

هل اتفاق ستوكهولم لأطلاق المخطوفين  أم لإخراج أسرهم..؟ اسرة السياسي المعروف محمد قحطان نموذجاً ..!

د. علي العسلي

إلى رئيس وأعضاء مجس الآمن المجتمعين الآن... المحترمون

إلى الرئيس عبده ربه منصور وفريقه التفاوضي ...المحترمون

إلى عبد الملك الحوثي ووفده إلى ستوكهولم .. المحترمون

إلى المبعوث الاممي الى اليمن  ..المحترم ..

إلى قادة دول التحالف العربي ..الأكارم.

إلى وزيرة خارجية السويد ..المحترمة..

إلى جميع من تشاوروا في السويد وكل مرافقيهم وطواقمهم الإعلامية ،أحيل إليكم جميعا السؤال المثار في وسائل التواصل الاجتماعي هذا اليوم ..بعد أن ذهب طقم حوثي إلى أسرة المناضل الجسور السياسي الكبير رمز الدولة المدنية والتعددية السياسية والذي كان ركن أساسي في تكوين المشترك والحفاظ عليه لنحو عقدين من الزمن ، جاء الطقم الى منزل المناضل واعطى الأسرة مدة ثلاثة أيام لإخلاء المنزل  ،فإن لم فسينتزع بالقوة ،حيث أن ابنه رفض الخروج  هو وجميع الاسرة والاطفال المتواجدون بالمنزل ويحملون مسؤولية حياتهم وممتلكاتهم كل من وجهنا لهم هذه الرسالة ..ومن بعد مناشدته فان النشطاء غردوا  بالآتي " هل تم الاتفاق على إخراج الأستاذ/ محمد قحطان من معتقل الحوثيين، أم تم الاتفاق على إخراج أسرته من المنزل ورميهم الى الشارع؟؟ وبتعميم السؤال على باقي المختطفين فإنني احيل التغريده  إلى مجلس الامن المنعقد حاليا والى كافة الاطراف المشارة اليها في مقدمة الرسالة مع تحميلهم مسؤولية أي أذى قد تتعرض له اسرة قحطان أو غيره ممن وردت اسمائهم في قائمة الاسرى الكل مقابل الكل..  ولا جاءكم شر..!

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق