الحماية الرئاسية: قوة ضاربة تشكلت في ظروف استثنائية على أسس علمية منظمة
شلال شائع واكتشاف الجريمة قبل وقوعها !!
18:35 2018-10-11

محمد القادري

قال المدعو شلال شائع مدير  أمن محافظة عدن أنه يكتشف الجريمة قبل وقوعها !!

ومن خلال هذا الكلام نكتشف أمرين .

الأول : إذا كان الواقع مستقر وآمن ولم تعد تحدث فيه أي جريمة ، فأن من يقول هذا الكلام هو مسؤول أمني ناجح وواثق استطاع ان يكافح الجريمة كونه يمتلك القدرة على اكتشافها قبل وقوعها ، ومن يكتشف الجريمة قبل ان تحدث فهو بالطبع سيكحافها ويتصدى لها قبل ان تحدث .

الأمر الثاني : اذا كان الواقع مزعرع امنياً غير مستقر ، والجريمة موجودة ومعدلها يرتفع واقترافها مستمر ، فأن من يقول هذا الكلام انه يكتشف الجريمة قبل وقوعها هو نفسه المجرم وصانع الجريمة نفسها ومنفذها ومن يقف وراءها .

 

 واقع محافظة عدن يتحدث  ، جرائم مستمرة ومعدلها يتجه نحو الارتفاع ، قتل واغتيالات وسطو وخوف ورعب.

الجميع مستنكر كيف تحولت عدن في عهد شلال إلى ساحة لانتشار الجريمة وميدان لاراقة الدماء ، حتى تحولت ثغر اليمن الباسم إلى ثغر اليمن الباكي الحزين الخائف .

العالم كله مستاء مما يحدث في عدن ، حتى ان صحيفة دير شينغ الالمانية نشرت تقريراً يتحدث عن ارتفاع معدل الجرائم في عدن وقالت انه اصبح في كل اثناعشر ساعة تحدث جريمة قتل في عدن.

وشلال يقول انه يكتشف الجريمة قبل وقوعها !!

طيب يا شلال ما دمت تكتشف الجريمة قبل ان تحدث فلماذا تتركها حتى تحدث ؟!

ألست من خلال كلامك هكذا تؤكد بأنك المجرم والمنفذ والسامح للجريمة .

لماذا يا شلال تركت  كل هذه الجرائم تحدث في عدن وانت   مكتشفها قبل وقوعها وعارف ولديك العلم بها  ؟

معقولة انك لم تلقي القبض على اي مجرم من المجرمين الكثير الذين نفذوا  عملية اغتيال واقترفوا  جريمة قتل وانت تعرف المجرم قبل ان ينفذ الجريمة  ؟

على الاقل يا شلول الله يشلك اقبض على المجرم بعد وقوع الجريمة.

ولكنك امتنعت عن ذلك لأنك انت من يقف وراء الجريمة وانت المجرم المنفذ ،  ومن كان يقف خلف الجريمة كيف  سيكافحها ، ومن كان هو المجرم كيف  سيقبض على المجرمين ؟!!

 

 كلام شلال هذا يذكرني بقصة حارس احد احوال القات في منطقتنا.

كان يقول هذا الحارس انه يعرف كل السرق وعارف في اي وقت يسرقوا القات ، ولكن كانت تلك الحول التي يحرسها دوماً تتعرض للسرقة خلاف الاحوال التي في الوادي و لم تُسرق.

استنكر اهل الوادي ما يحدث من سرقة لتلك الحول ، وقالوا لصاحبها مادام ان حارس حولك يعرف كل السرق ومتى يتجهوا للسرقة ولا يستطع حماية الحول فيجب ان تغير الحارس وتأتي بحارس آخر .

قام صاحب الحول بتغيير الحارس وبعد ايام قام ذلك الحارس الجديد بالقاء القبض على اللص وهو يسرق حول القات ، واكتشف ان ذلك اللص هو الحارس السابق ، وبعدها اكتشف الناس في الوادي من الذي كان يسرق تلك الحول ، هو نفسه الحارس الذي كان يقول انه يعرف اللصوص وطريقة سرقتهم للحول ، هو نفسه من كان يسرق الحول ومن كان يسمح للصوص بسرقتها . كلامه كان صحيح ولم يكذب  فهو    يعرف نفسه ويكتشف عمليته اللصوصية قبل وقوعها .

 

والمطلوب اليوم تغيير حارس  عدن شلال ، يجب على الرئيس هادي تغيير الحارس  في عدن وتعيين حارس آخر ، الحل لما يحدث في عدن من جرائم هو تغيير الحارس.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق