توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
تحركات إماراتية مشبوهة في سقطرى
22:25 2020-08-11
نبض الشارع

 

أقدمت دولة الإمارات على إنشاء مرفأ في منطقة معزولة، في محافظة أرخبيل سقطرى، يمنع الوصول إليها أو الاقتراب منها.

وذكرت مصادر محلية ان الإمارات تستخدم المنطقة لإفراغ شحناتها المشبوهة وبضائعها التي لا تخضع للتفتيش أو الرقابة، وسط معلومات تفيد بوصول أسلحة.

 

واوضح المصدر ان ثلاث سفن صغيرة (حمولة 700 طن) إضافة إلى السفينة الأم "أسترا" ترسو في مرفأ دليشا، يبعد 3 كم من شرق ميناء سقطرى، في منطقة معزولة ويمنع الوصول أو الاقتراب منه إلا للمصرح لهم.

 
واضاف المصدر ان السفن الأربع يعود ملكيتها لمؤسسة خليفة في سقطرى، ولا تعرف مهمة السفن الثلاث، مشيرة إلى أن مرفأ دليشا أنشأته الإمارات قبل 7 سنوات وتحرسه قوات خاصة من السقطريين المجندين مع الإمارات وبينهم عناصر إماراتية.

 
ولفتت إلى أن السفينة الإماراتية (أسترا) لم تكن مجرد سفينة ناقلة للمواد الإغاثية وللوقود لإغاثة السقطريين كما تزعم مؤسسة خليفة، وإنما مركز عملياتي متحرك في البحر بين الأرخبيل وبحر العرب والخليج، ويتم عبرها نقل أسلحة ونقل ما يستطيعون نقله من سقطرى من أسماك وأشجار نادرة وطيور وغيرها.

 

وذكرت المصادر أن الإمارات تستخدم مرفأ دليشا لفرز وترتيب البضائع والمواد الواردة والمعاد شحنها من الجزيرة إلى مناطق أخرى.

 
ووفقا للمعلومات فإنه في العام 2019م عثر بعض الصيادين على طرود تبين لاحقا أنها لبودرة تم تصنيفها من المخدرات وبكميات كبيرة على سواحل سقطرى القريبة من الميناء.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق