توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
الجيش الوطني يحقق انتصارات كبيرة مختلف الجبهات ويصدر بيان رقم" 1"
00:25 2020-03-27
نبض الشارع

 

حققت قوات الجيش الوطني انتصارات كبيرة وتقدمات ميدانية ملحوظة في مختلف جبهات القتال في إطار معركة استعادة الدولة واستكمال تحرير ما تبقى من المناطق واقعة تحت سيطرة الحوثيين.


وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي، ان قوات الجيش حققت انتصارات في جبهة صروح مأرب، وحررت جبل اللهبي ومنطقة دير صرواح، واستعادة عدد من العربات والمعدات القتالية والصواريخ، في جبهة مجزر.


وأشار إلى إسقاط ثلاث طائرات مسيرة حوثية، وأسر عشرات الحوثيين، وتحويل جبهة الضيق والمخدرة والمشجح إلى مقابر للغزاة الحوثيين، داعيًا منظمة الصليب الأحمر الدولي لانتشال جثث قتلى الحوثيين من مناطق المواجهات.


وفي جبهة خب والشعف بنحافظة الجوف، قال مجلي، ان قوات الجيش كبدت الحوثيين خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد، واستسلام العشرات، مؤكدًا ان الجيش واصل تقدمه في منطقة المهاشمة واليتمة ومنطقة صبرين والوجف شرق مدينة الحزم.


واضاف ان هجوم الجيش في منطقة قيسين الواقعة بين صبرين وقناو، أسفر عن مقتل وأسر العشرات من عناصر الحوثي، لافتًا إلى تدمير مواقع وآليات وتعزيزات حوثية بغارات التحالف شرق مدينة الحزم، فضلا عن إسقاط أبطال الجيش طائرة مسيرة حوثية.


ولفت إلى تحرير أبطال الجيش مواقع جديدة في منطقة المرازة شرق مديرية الصفراء، وأسر عدد من الحوثيين، ناهيك عن تدمير مدفعية الجيش مدرعتين ومقتل وجرح عدد من الحوثيين.


وفي محافظة البيضاء، حررت  قوات الجيش مواقع هامة وجبال حاكمة بينها القطور والتباب السود في جبهة قانية، مؤكدًا ان معنويات الجيش عالية في مواقع العرجاء والقرضة، مشيرًا إلى تدمير غارات التحالف تعزيزات المليشيا في جبهات قانية وناطع.

 

وأكد العميد مجلي، تحول قوات الجيش من الدفاع إلى الهجوم في جبهة نهم، وتحرير عدة مواقع  والسيطرة على مواقع في حريب نهم وقطع طرق إمداد العدو، وتنفيذ الكمائن في قطاع حريب نهم بمنطقة صلب ونجد العتق، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الحوثيين وتدمير آليات وعتاد عسكري.


واوضح مدفعية الجيش قصفت تعزيزات حوثية في جنوب صلب، ودمرت عدد من الأطقم والآليات، وكذا تم إسقاط طائرتين مسيرتين استطلاعية ومتفجرة تابعة للحوثيين.


وفي محافظة حجة، هاجمت قوات الجيش مواقع تمركز مليشيا الحوثي في جبهة حرض، وتمكنت القوات من التقدم قرابة 4 كم وتحرير عدد من المواقع الهامة أبرزها التباب السود، وكبدت الحوثيين خسائر بشرية ومادية، واستعادت أسلحة وذخائر متنوعة، واسقطت طائرة مسيرة حوثية.


واتهم العميد مجلي، ميليشيا الحوثي ا بمواصلة خروقاتها من خلال قصف الأحياء السكنية ومنازل المواطنين بجميع أنواع الأسلحة وزراعة الألغام وحفر الخنادق في شوارع مدينة الحديدة.


واشار إلى إجبار قذائف وألغام ميليشيات الحوثي سكان مديرية الدريهمي وحيس والتحيتا والمتينة في الحديدة على النزوح القسري من قراهم ومزارعهم، فضلا عن استهداف الميليشيات مطاحن البحر الأحمر والمصانع ومخازن الغذاء ونقاط المراقبة الأممية في الحديدة أمام مرأى ومسمع فريق المراقبة الأممية.


وتطرق إلى جرائم الحوثيين عبر الزج بالأطفال وصغار السن إلى محارق الموت،  محذرا الأهالي من استغلال الحوثيين أبنائهم كوقود للحرب في المعارك الخاسرة.


ولفت إلى جريمة الحوثيين بحق آلاف المواطنين من المسافرين من المدن اليمنية نحو صنعاء تحت مسمى الحجز الطبي، من خلال احتجاز الميليشيات للعشرات من (حافلات نقل الركاب وعربات المسافرين) في نقطة تسيطر عليها الميليشيات خارج مدينة البيضاء منذ أسبوعين، وذلك في ظروف أقل ما توصف بأنها غير آدمية وتعرض المواطنين المحتجزين للإصابة بمختلف الأمراض والأوبئة، فضلا عن الإهانات المباشرة والمتعمدة والابتزاز المالي.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق