توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
حضرموت: إشهار الائتلاف الوطني الجنوبي وأمينه العام يهيب بكافة القوى السياسية بالتعاطي الإيجابي معه
23:30 2019-12-07
متابعات

أعلن، اليوم السبت، إشهار فرع الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة حضرموت (شرقي اليمن).

 

جاء ذلك في حفل أقيم بمدينة سيئون تحت شعار"من أجل حياة كريمة لأبناء حضرموت يسودها العدل والمساواة" بحضور مسؤوليين حكوميين وشخصيات سياسية واجتماعية وشبابية وناشطين، وممثلين عن الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

 

وفي كملته قال الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي: إن مدينة سيئون عاصمة الوادي والصحراء، مفتوحة لشتى فصائل النضال الوطني.

 

وأشار إلى أن الائتلاف سيكون انطلاقة العمل السياسي في حضرموت، والذي يضم كل الأصوات والاتجاهات وأطياف المحافظة".

 

وأضاف: "نفتخر باختيار مدينة سيئون جامعة ومحطة للفعاليات السياسية الوطنية، مضيفاً أن سلطة وادي وصحراء حضرموت دائما ستكون مظلة لجميع المكونات الحضرمية".

 

ومن جهة أخرى، أوضح أمين عام الائتلاف الدكتور محمد بامقاء، "أن الائتلاف الوطني الجنوبي، يعتبر ائتلافاً سياسياً مستقلاً، يضم كافة الأطياف السياسية والثورية الجنوبية".

 

وأردف: الائتلاف يعترف بحق الآخر الجنوبي في المشاركة، ولا يدعي احتكار تمثيل الجنوب".

 

وحث جميع القوى والمكونات السياسية والمدنية في حضرموت التعاطي الإيجابي مع  فرع الائتلاف في المحافظة، وكذا مع العمل السياسي التنافسي الشريف والتعددية السياسية.

 

وأكد البيان الختامي لحفل إشهار الائتلاف "على الموقف الدائم والثابت والداعم للشرعية بقيادة الرئيس هادي رئيس الجمهورية ودعم جهود التحالف العربي لدعم الشرعية الرامية لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب".

 

ولفت "إلى أن الطريق لحل القضية الجنوبية، يرتكز على العمل النضالي السلمي، وأن التمسك بالمرجعيات الوطنية وبالمبادئ التي تلتقي عليها جميع المكونات السياسية، هو المدخل لاستعادة مؤسسات الدولة بمختلف مستوياتها".

 

كما "أكد على أهمية تكاتف الجهود وتوحيد الصفوف لاستعادة الدولة ومعالجة مختلف القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الجنوبية".

 

"ودعا أبناء حضرموت جميعاً إلى مواصلة الالتفاف حول الائتلاف الوطني الجنوبي، وتنفيذ مهام فرع الائتلاف ونشاطاته الوطنية النبيلة، استمراراً على درب النضال الوطني في سبيل حل قضية أبناء الجنوب الذي يندرج في سياق الحق المكفول بموجب الدستور والقانون".

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق