توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
نهب الحوثيين اقتصاد اليمن يلقي بظلاله على حياة اليمنيين
23:40 2019-01-28
خاص

تبذل حكومة رئيس الوزراء معين عبدالملك بتوجيهات من رئيس الجمهورية جهودا كبيرة للتقليل من الاثار السيئة للحرب التي اشعلتها مليشيات الحوثي من خلال تحسين الوضع المعيشي للمدنيين ومنهم الموظفين النازحين في المدن المحررة واخرها صرف رواتب المتقاعدين بما في ذلك القاطنين في المدن الخاضعة لسلطة المليشيات الكهنوتية كتقديراً للوضع الصعب الذي يعيشونه، لكن مليشيات الحوثي لم تكتفي بسرقة مرتبات الموظفين منذ اكثر من عامين ونصف وما سبب ذلك من مأسي عدة طالت آلاف منهم وانما اقدمت ايضا على سرقة جهود الحكومة الشرعية من خلال التسويق زورا وبهتانا بان مرتبات المتقاعدين التي وجه رئيس الوزراء بصرفها  عبر الكريمي هي من قامت بصرفها.

 

هنا تتجلى الوقاحة بأسوأ صفاتها فاللص الذي سرق رواتب الموظفين منذ يونيو 2016 وقبلها سرقت منهم الامن والامان وخزينة الدولة تدعي اليوم  زورا بانها من رقت نفسيتها لحال المتقاعدين متناسية انها من سرق 2 ترليون من حسابات الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات في البنك المركزي ليدفع المتقاعدين منذ ذلك اليوم توجيه مطالب مستمرة للمليشيات بإطلاق مرتباتهم بعد ان باعوا كل ما يملكون من اجل ان تبقى اسرهم على قيد الحياة دون جدوى.

 

لقد عملت مليشيات الحوثي بكل جهدها على ان تكون بجانب انها عصابة دموية تمتهن قتل الابرياء كعصابة للسرقة، فإلى جانب سرقتها لمورث اليمن وطمس حضارته العريقة رسخت ثقافة سرقة المواطنين فسرقت ممتلكاتهم واموالهم تحت مبررات عقائدية كاذبة لتمتد يدها الاثمة الى سرقة لقمة العيش من أفواه الموظفين والمتعاقدين بعد ان افنوا حياتهم لخدمة الوطن لتراكم بها رصيدها المثقل باللصوصية والإجرام ليشتري قادتها عقارات بملايين الدولار بالضاحية الجنوبية الخاضعة لسيطرة حزب الشيطان اللبناني المدعوم من ايران "الدولة الراعية للإرهاب العابر للحدود" ليتسبب ذلك بأزمة عقارية ويرتفع معه سعر العقار بصورة جنونية نظرا للاستثمارات الكبيرة التي ضخها اللصوص في العقار اللبناني دون ان يرق قادة العصابة الارهابية لحال الموظفين وما يعانونه جراء قطع مرتباتهم .

 

ان الموظفين الذين سرقت مليشيات الحوثي رواتبهم يعلمون يقينا ان من وجهة بصرف مرتباتهم هي الحكومة الشرعية ولا يحتاجون الى تضليلات وفبركات مخادعة من سرق قوت اطفالهم ليدلهم على من قام بصرف مرتباتهم.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق