توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
تحيا الجمهورية اليمنية ( 1 )
19:59 2020-07-28

كتب

كتب / سعيد الجعفري 

جاء  الرد واضحا ومزلزل هذه المرة من محافظة أبين.

 وكانت الصور القادمة من هناك أبلغ تعبيرا لجموع خرجت تهتف باسم الوحدة . وترفع  شعارتها وتحمل علم الجمهورية اليمنية' الممنوع من الظهور في العاصمة المؤقتة عدن ومدن أخرى , منها ربما محافظة أبين نفسها. التي احتضنت مليونية جماهرية . خرجت اليوم تؤكد تمسكها بالوحدة اليمنية , التى مضى على تحقيقها سنوات عدة, ومرت بالعديد من المنعطفات, ووجدت خلال هذه الفترة العديد من المشاريع الأخرى, منها مشروع الإنفصال وهو المشروع ذاته الذي يتسبب بعودة هذه الجماهير للميدان طوعيتا ,حاملاتا علم الوحدة ومؤكدة أكثر من أى وقت مضى تمسكها بهذه الوحدة.

فكم كانت الصور القادمة من هناك لتلك الجماهير  مبعث للإبتهاج, وبلغية التعبير والمعنى والدلالات. والرسالة ايضا  واضحة أنه لا مكان لمشروع أحادى يدعى تمثيله للكل ويمنح نفسه حق تمثيل كل الجنوب بتفويض منحه لنفسه 

ففي العام 2017 م أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي كممثلا وحيدا للجنوب ومسؤوليته لدولة الجنوب المزعومة.


وبهذا الاعلان المخيف راح يمارس على الواقع خطوات تكرس قيم التفرد والأقصاء للأخر.. لا تعترف بإي قيم ديمقراطية أو معايير أخلاقية أو أي حقوق لكل من يختلف معهم..

وبدلا عن تطمين الشارع الذي قال أنه يمثله راح يبث الكثير من قيم التطرف والكراهية وزرع الأحقاد لتتضح معالم هذا الكيان العنصري الذي ظل مع مرور الوقت يميل أكثر وأكثر إلى العنف ,متجاهلا حقائق هامة منها أن الأوطان لا تبنى بالأحقاد وثقافة الكراهية والرفض للتعدد والتعايش.

اليوم على هذا المجلس أن يعيد النظر بكل سياسياته على مدى الفترة القليلة الماضية التي قادت إلى كوراث عدة وحملت مشروع الخراب ليس للجمهورية اليمنية بطولها وعرضها ولكن للجنوب ذاته .. الجنوب الذي حتما سيخرج أبناءه ايضا حاملين مصابيح الضوء يتحسسون في عتمة هذا الظلام عن دولتهم المفقودة وحكومتهم الممنوعة من العمل وعن مدنهم المعطلة والخدمات المفقودة فيها العاجز هذا المجلس عن تلبية أيآ من متطلباتها..
وعليه ان يفسح الطريق أمام الجميع ليكون جزء منهم او فليتنحى جانبا لانه لا احد يستطيع أن يقف في طريق مسيرة الشعوب أذا قررت الخروج .

فاليوم في أبين وحتما غدا في كل مدن الجنوب سيخرج الجميع يهتفون للوحدة مرددين تحيا الجمهورية اليمنية وحاملين اعلامها لانها وحدها المشروع الجامع للجميع الذي ينضوي فيه الكل..ويمضون فيه سويا لبناء وطنهم المتعب والمثخن بالجراح

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق