رئيس الجمهورية يعزي المهندس وحي امان في وفاة والده
رئيس الجمهورية يبحث وزير الدولة البريطاني العلاقات الثنائية وجهود السلام الممكنة
21:20 2017-07-19

تلقى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء اليوم اتصالا هاتفيا من وزير الدولة البريطاني لشئون الشرق الاوسط أليستر بيرت .

جرى خلال الاتصال تناول جملة العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين ومنها ما يتصل بأوضاع اليمن وجهود السلام الممكنة والمتاحة .
وأشاد فخامة الرئيس في هذا الصدد بجهود المملكة المتحدة التي دعمت ووقفت مع الشعب اليمني منذ عملية التحول التي شهدتها البلد .. وكان لها دورا ايجابيا ومميزا في دعم الحوار الوطني ومخرجاته التي مثلت نقطة ضوء استطاع اليمنيين صنعه وصياغته لبناء واقعهم ومستقبل اليمن الاتحادي الجديد .

وجدد فخامة الرئيس حرصه الدائم على السلام انطلاقا من مسؤولياتنا الوطنية والأخلاقية تجاه شعبنا رغم اعمال وممارسات الانقلابيين على الأرض التي لا تشير البتة الى جنوحهم للسلام وأفعالهم التي تنسف مرجعيات السلام وتوافق الشعب اليمني والقرارات الأممية ذات الصلة ومنها القرار 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني .
ونوه فخامة الرئيس الى ما يعانيه شعبنا اليمني جراء مترتبات الحرب الانقلابية لتلك المليشيات التي استنزفت مقدرات البلد وألحقت تداعيات كبيرة بالاقتصاد الوطني وتداعياتها على معيشة المواطن .

وجدد فخامة الرئيس شكره وتقديره للملكة المتحدة وللوزير أليستر بيرت على مساعيه وجهوده الحميدة لمصلحة اليمن والسلام بصورة عامة .

من جانبه عبر الوزير البريطاني عن سروه وامتنانه للجهود التي يبذلها فخامة الرئيس لمصلحة شعبه وتحقيق أمنه واستقراره والتي تتجسد اليوم من خلال وجود الحكومة بالعاصمة المؤقتة عدن ووقوفها على احتياجات شعبها وتطبيع الحياة بصورة عامه 

وأشار الى حرص المملكة المتحدة على إحلال السلام باليمن الذي يستحقه الشعب اليمني وفق المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار2216 .. معبرا عن ثناءه لمجمل الجهود التي يبذلها فخامة الرئيس في ظل واقعا صعب ومعقد يستدعي تظافر الإمكانات والجهود للوصول الى ما يستحقه الشعب اليمني في السلام والعيش الكريم .
وقال ان المملكة المتحدة ستظل حريصة مع المجتمع الدولي لما يخدم اليمن وأمنه واستقراره.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق