رئيس الجمهورية يعزي المهندس وحي امان في وفاة والده
هادي .. أنت للمكرمات إمام
17:57 2017-08-17

انور الصوفي

لم يواجه حكام اليمن ما يواجهه الرئيس هادي هذه الأيام، فهادي حكم اليمن منذ العام 2012 وقد تسلم لا دولة مجرد اسم وعند تسلمه لمقاليد السلطة دخل في صراع مع أعداء النجاح، صراع مع الفاشلين الذين يعملون بكل الوسائل لإفشال الرئيس .

لقد عمل الفاشلون بكل أساليبهم القذرة ليفشل هادي فقطعوا الخدمات عن الشعب وتفننوا في تعذيب المواطن حتى وصل بهم الحال إلى الدخول في مقاولات لتدمير البنية التحتية للبلد فوصلت قذارتهم حتى لتخريب خدمات الصرف الصحي، ولم تكن الكهرباء عنهم بمنأى، وعطلوا كل ماله علاقة بالمواطن وخدمته، عملوا هذا كله ضاربين براحة المواطن عرض الحائط، فهادي يبني ولئام القوم يهدمون فمتى يبلغ البنيان يوماً تمامه إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم ؟! فما أصعب البناء وأسهل الهدم .

تولى هادي السلطة وحكم اليمن فوقف في وجهه أرباب الفساد في الداخل وتطور الحال حتى وقف أصحاب المصالح في الخارج في طريقه فزادوا الطين بلة، فأرادوا الفوز ببعض الكعكة في ظل هجمة شرسة من الداخل على هادي، فأصبح هادي أمام خطرين عظيمين خطر من الداخل وآخر من الخارج كان يأمل فيه هادي الوقوف إلى جانبه، ولكنه سلك سبيل العداء لهادي ومشاريعه التنموية .

مضى الرئيس هادي يبني ويشيد رغم كثرة المعرقلين، فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم # وتأتي على قدر الكرام المكارم، فلأن هذا الرجل عظيم كعظمة شعبة تعاظمت الأمور عليه فكان لها كما قال المتنبي : وتصغر في عين العظيم العظائم، لم يمر رئيس لليمن بما يمر به هادي اليوم، فالخطوب كثيرة والمشاكل تحوطه من كل جانب ولكن هادي بحكمته يعالج هنا ويطبب هناك، لا يرقع كما كان يفعل أسلافه، ولكنه يبني بناءً جديداً وبناءً متيناً، جاء هادي ليبني ما خربته الحرب، فلمثله تُرفع القبعات .

وقف هادي في وجه تجار الحروب، ولم تخيفه تلك الجيوش والمليشيات بل انطبق عليه قول المتنبي : 
وقفت ومافي الموت شك لواقف ...كأنك في جفن الردى وهو نائم .

هادي رجل سلام عندما تُمد له يد السلام، ورجل حرب عند لعلعة الرصاص، رجل صادق لا يلوك الكذب كما كان يفعل أسلافه، فينطبق عليه قول الشاعر : وكل أُناس يتبعون إمامهم ..وأنت لأهل المكرمات إمام .

فمن أجل اليمن التفوا حول هادي ومن أجل الجنوب لا تبتعدوا عن هادي ومن أجل السلام تمسكوا بهادي، والله يكون في عونك أيها الرئيس هادي...

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق